الجبهة الثورية للتغيير
يشرفنا التسجيل باسمك الحقيقي ثلاثيا مع اللقب وإلا نأسف لعدم التفعيل
الجبهة الثورية للتغيير

ابن عروس اللص قاطع الطريق التائب رائد فن الواو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ابن عروس اللص قاطع الطريق التائب رائد فن الواو

مُساهمة من طرف فرج البربري في السبت مايو 07, 2011 1:05 am

ابن عروس
اللص قاطع الطريق التائب رائد فن الواو
***
فن الواو رباعية شفهية تتكون فى حقيقة الأمر
وفقا لرأى إبراهيم أنيس
من
بيتين فقط من بحر «المجتث»، وأجزاؤه «مستفعلن فاعلاتن» مرتين، لكن
الشطرتين الأولى والثانية تنتهيان بحرف واحد كأنه قافية تختلف مع قافية
البيتين المشتركة، فيبدو الأمر وكأنه رباعية،حيث يقول ابن عروس مثلا:
ولا حد خالى من الهـم
حــتى قـــلـــــــوع المـــراكب
ماتقـــولشى للندل عــم
وإن كان على الســرج راكـب

ويرى عبد الرحمن الأبنودي
ان شخصية ابن عروس اسطورية وليس لها وجود في الواقع
ابتكرها الناس وانشدوا على لسانها كشخصية جحا
فيقول انه سمع عنها ايضا في تونس أثناء جمعه للسيرة الهلالية .

وفي حين أن البعض يرى أن ابن عروس تونسيا قدم إلى مصر,
أقام بها ومات..

فان الفنان الباحث "محمود الهندي"
خلص إلى بعض ما يعتقده صحيحا بعد بحث طويل:
وهو ما أشار إليه في كتابه الهام
"ابن عروس..السيرة / اللوحات / النصوص "
الذي صدر مؤخرا عن سلسلة "الدراسات الشعبية" بالقاهرة .
قال فيه :
"من الممكن أن يكون ابن عروس تونسيا, حضر إلى صعيد مصر, وترك خلفه طريقته في المربعات
(القطعة الشعرية من أربعة سطور),
ثم عاد إلى تونس ليدفن هناك . ومن الممكن أن يكون مصريا,
عاش حياة قطاع الطريق في صعيد مصر, ثم تحول إلى الزهد والتصوف, وكعادة المتصوفة الرحال, فرحل إلى تونس,
ويموت على أرضها.
و القائلين أنه ولد بمصر يقولون أنه ولد عام 1780م فى قرية
مزاتة مركز قوص بمحافظة قنا
ويذهب بعض الباحثين إلى أنه في الحقيقة لا وجود لشخصية
ابن عروس (المصري) وأنه ليس إلا صدى لشخصية
ابن عروس التونسي

و يقول عنه أحمد سليمان حجاب
إنه
كان يستخلص قُوتَه بقُوَّتِه فى عصر مملوكى شحيح، وكانت له عصابة من
الفاتكين واللصوص لها سطوة عظيمة تخشاها الحكومة ذاتها، وعندما أدركته
الشيخوخة خاف أن يلقى ربه بذنوبه فأقلع عن الإجرام وتاب وانقطع للتأمل
والعبادة، وأخذ يسير فى الطرقات يلقى المواعظ بين الناس فى مربعات شعرية.

ويمكننا أن نجد لدى ابن عروس نفسه مربعا يلخص رحلته من الإجرام إلى التوبة، حيث يقول:

حرامى وعاصى وكداب
عاجز هزيل المطايا
وتبــت ورجــعت للــبـاب
هيا جــــزيل العطايا

كما أننا قد نلمح أحيانا علامات الزهد على وجه الشيخ الذى أدركته الحكمة بعد زمن طويل كان يجمع فيه المال هو ورجاله بفرض
الإتاوات على الضعفاء:

كسرة من الزاد تكفيك
وتبقى نفســــك عــفيفه
والقــــبر بكره يطــويك
وتنام فى جار الخليفة

على أننا لا نعدم لدى ابن عروس الزاهد مربعات تعلى من قيمة
المال ودوره المهم فى تحقيق النفوذ، حيث يقول مثلا:

الليل ما هـــواش قصير
إلا عـلى اللى ينامه
والشــخص لو كان فقير
ما حد يسمع كلامه

وأحيانا يصل به الأمر إلى طلب المجاهرة بالعداء للخصم، بدلا
من التسامح معه،حيث يقول:

اللى يداديك داديه
واجـــعل عــيالك عـبيده
واللى يعاديك عـاديه
روحك ماهياش فى إيده

وهذا يدفعنى إلى تصديق الرواية التى ذكرها أحمد سليمان حجاب
أيضا فى تفسير التحول الدرامى لشخصية ابن عروس من الإجرام والسطوة إلى
الفلسفة الشعبية والحكمة، وهى رواية تشرح فى الوقت نفسه أسباب تسميته بابن
عروس، حيث يروى أنه لما بلغ ابن عروس الستين أحب فتاة دون الخامسة عشرة،
ولما كان أهلها يخشون سطوته وافقوا على زواجه، لكن الفتاة قد هربت مع
حبيبها قبيل الزفاف بساعات، ودار الخبر بين الناس، ودار صاحبنا فى البلاد
بعد انكساره ينشد حكمة تجربته بصوت متهدج، وصار اسمه ابن عروس لأن هذه
العروس الهاربة هى التى أنجبته للحياة فى ثوبه الجديد، ولعل المربع التالى
يعبر عن هذه التجربة المريرة، حيث يقول:

يا قلبى لاكويك بالنار
وان كنت عاشق لا أزيدك
يا قلبى حملتنى العار
وتـــريد مـــــن لا يريــــــدك

كما أن هذا يفسر أيضا وجود كثير من المربعات التى هاجم فيها
ابن عروس المرأة عموما هجوما شديدا، حيث يقول:

كيد النسا يشـــبه الكى
من مكرهم عدت هارب
يتحزموا بالحنش حى
ويتعصــــبوا بالعقــــــــارب

ويقول:
ما ينجــــدك غـــير دمك
ولا ينفعــــــك غــــير مالك
واحلف يمين بعد أمك
حبيب من النسا ما بقالك

ويقول:
فيهــــم كمــــا هـــمة البين
والبعل مســــــــكين قناها
وفيهـــم الدابـــة والتــــنين
ورطه على اللى اشتراها

ويلاحظ على مربعات ابن عروس، أنها تكاد تترجم الأمثال الشعبية
فى ثوب شعرى، ولم لا؟ وهذه الأمثال تعبر عن خلاصة الحكمة
الشعبية التى يسعى لنشرها، حيث يقول:

كل عيش بملحك وفجلك
وعيش عيشـــــة جدودك
واتمـــد عــلى قد رجـــــلك
بلاش تزيد عن حدودك

ويقول:
الندل له طعم مالح
وله خصايل ذميمة
القرب منه فضـــايح
والبعد عنه غـــنيمة

ويقول:
والله ما هى بسعيك
ولا بكتر الخطـــــــاوى
إلا إذا كان ســــعدك
فى كل خطوة مساوى

_________________

avatar
فرج البربري
Admin
Admin

عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
العمر : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algabha.ahlamoontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابن عروس اللص قاطع الطريق التائب رائد فن الواو

مُساهمة من طرف محمد سيد عودة العزامي في الأحد يونيو 05, 2011 10:30 pm

أستاذ فرج أنت حقاً صاحب ذوق عالٍ
حقاً أنت الغواص الذي يأتي لنا بالدرر الثمينة
فسوف ننتظر منك صدفات اللغة العربية
أنا البحر في أحشائه الدر كامن *** فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي
تحياتي و تقديري محمد عودة

محمد سيد عودة العزامي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 29/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى