الجبهة الثورية للتغيير
يشرفنا التسجيل باسمك الحقيقي ثلاثيا مع اللقب وإلا نأسف لعدم التفعيل
الجبهة الثورية للتغيير

تجميعات لأعمال الأستاذ منير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تجميعات لأعمال الأستاذ منير

مُساهمة من طرف سراج محمد منير في الإثنين يوليو 18, 2011 10:36 pm

هي مجموعات من مقالات سابقة كتبها الأستاذ منير محمد حسانين طلب مني تجمع بعض كتاباته المنتدي ليقدم خدمة مجمعة
تجميعات
أخي القارئ الغالي"خرجت بعض التشنجات الإبداعية أثناء كتابة بعض المقالات سواء كانت بيتا أو بيتين او اكثر من ذلك أو اقل ..وجدتها تخرج بدون اعداد أو تجهيز لتخدم المقال و لتؤكد الهدغ من كتابته و في نفس سياقه العام.
اردت تجميعها كل في مناسبتها علها تكون مدعاه للرجوع للمقال لمن يهوي القراءة .
1
في مقالة "قصة الأمس و ر أيي فيها "بمناسبة تسلق بعض الكبار ثورة الخامس و العشرين من يناير
تبا لمن ترك الزواحف ترتدينا .زفأصبحنا لها سترا لعينا
نصدق ان بوذا يصلي .. و نفطن أنه قد يحيي دينا
2
و في مقاله الصقر و الأفاعي "حفار الخشب" عندما تعدت نوارة نجم بالقول و التصرفات العنجهيه مع يسري فودة علي شاشة o.t.v
و طالبت بإعتذار فوري من القوات المسلحة لها شخصيا لأن أحد اللواءات رد علي حديثها بذكر ما قامت به القوات المسلحة تجاه الثوار و أن هذا هراء
لو ان بئراََ قد خَوت من مائها.. فلسوف تنكشف الافاعى بقاعها
فجفاف ماءالبئر يمحو وجودها...وعليه تنسعرالافاعى فتأكل نفسها
3
و عندما تبين اندراج الصحافة و وسائل الإعلام تحت سقف الموالين للنظام السابق كتبت مقاله بعنوان "الي جنة الخلد يا رابعة"علي انها السلطة الرابعة
لو أن بوقا ينفتح وبدون سيطرة يشهر -فلتعرفين مؤكدا ان النفاق اذا تسطر
فاليوم قد يأتى سريعا والنفاق قد تبخر ولتعرفين يا سلطتى مهما كبرت فالله اكبر
4
و في مقالة " و أراحني العيسوي"و في يوم المليونية الثانية عندما حاورت مني الشاذلي مجموعه من شبابها و تحدثوا زهوا و افتخارا بان اليوم قد مر بسلام و ان شباب الثورة هم من امنوا اليوم و الليلة و تدخل اللواء وزير الداخلية و أعلن ان الشباب يعرف ان عددا من رجال الشرطة كانوا يحمونهم من فوق اسطح العمارات و المنازل علي مدار ميدان التحرير كله و هذه القوات كانت ضخمة و مسلحة بكثافة فخرج أحد المتداخلين طالبا من الوزير الإستقاله و مقهي المعاشات في انتظارة
يا واهبا نعما يدين بها المخـــلوق زخـــــرا فما فض فوه ملوثا لبنى الاخلاق غدرا
وادعوك ان تقتص ممن يرى ظلما دون عبرا لمعلميه لكباره ومربييه كولى امرا
ما البحر ان زادت حرارة مائه انقص بخرا وبحكمة الهادى الخبير يزيده بالماء مطرا
5
و في مقال "رقائق الحقائق" و بعد ان زادصوت الجماعات المندسه ارتفاعا ثم اختلافهم في في نهاية الأمرو انقسمو علي أنفسهم توجهت الي الشباب الحقيقي للثورة
لو أن قططا في الظلام تجمعت *** فالشمس تُسكِنها الشقوق إذ أشرقت
ويظل ضوء الشمس ضد ظهورها فالنور يكشف دائما من خرًبت أو دبرت
و قلت ان مصر ولادة و قادرة علي كشف هذه المهاترات ثم تناولت هذا المضمون :-
فلرب ارضا اخرجت من بين خضرتها الجميلة
بركان عصيان بحمم يحرق الارض الاصيلة
وليرتدينا تشاؤم فتخاصم بين اطياف القبيلة
لكن بوقفة واحد تخضر ارض الله بعد ان كانت عليلة
6
و في مقالة"كن خبيثا و لا تكن ابليسا" كان المفصد هو الدهاء و المكر أمام الأعداء و ا لمتربصين فبدأت المقاله بهذين البيتين
ركب الحصان مؤخرا وتسابق الفرسان--فتفاجأ الرهان أن اخرهم قدحطم رقمان
ونسوا بأن حصان الخبث يبدو متعبا --كى يكسب الابليس كذبا و مغلفا ببهتان
7
و في مقال "أيروقكم تلوثكم لحماتكم" ذكرت فيها الشتائم و المطالبه بالرحيل لرجال القوات المسلحة و استغلوا لحظات الحرية و سلطوا لسلنهم بأكثر من ما يتخيل البشر
اذا لم ترتفع عيناك اعلى لكى ترى فلسوف تٌخفى اقدامكم تحت الثَرى
فلم لم يعترف فى حياته بكبير قوم خسر الحياة بحلوها فلا باع ولا اشترى
و استغلت بعض القنوات هذه المجموعه من الصفا و من ما لا يعرفون ما قامت به القوات المسلحة و تناسوا ان هذه القنوات موجودة علي أرض 6 أكتوبر
ان الغراب اذا رأي مرآته و بشكله.. فلسوف يكسرها مما يراه . و بمنقارة
فإذا تبدد شكله بكسره مرآته بدأ التباهي كهدهد متبخترا بجماله
لكن حقيقة امره ..فهو الغراب بذاته .. لن يلقي حكما منصفا متميزا بنعيقه
و هنا أقول للغراب من المتشدقين بكلمات الحرية
فأنثي الغراب لن تبيض حمامة .. تلقي المان علي الرسول بغاره
8
و في مقال مراوغه نهايتها نقطة البداية "و هذا المقال كتبته عموديا فالسطور عمودية كنوع من الفكاهه حيث تصعب القراءه عليهم .
و المقال عبارة عن حوار تم بين ابن اخي و هومحامي من دارسي الحقوق و بين ابن أخي الآخر و هو مدرس لغة إنجليزية و له نشاط ملحوظ ..كل يدافع عن موقفة من نظريته للدين و لم يتفقا في النهاية ه
هل يا ابن مصر -هواؤكم فيه اختلافا---
ام أن نيلا قد جرى بين الثرى فازادكم الائتلافا
من كان منكم مخطئا فليرتجع ويبدى الاعترافا –
فبهذا نبنى أمة - ميمونة ومصونة وفكرها شفافا
لتحسبن الاختلاف بدون سند يزيديكم اسفافا-
مثل المغيب فى الفراش بدون ستر كاللحافا
9
و في مقال "جماعات العقوق للإنسان بمصر" و قصدت بها الجماعات كثيرة الشكوي من أي نظام و دائما يعلو صوتهم و يصورون ما يحدث للإنسان العادي و يتركون ما يفعله هذا الإنسان في أجهزة الأمن من قتل و حرق للمنشآت و تخريب منافذ الإقتصاد المصري فكنت أنصح
تدارك ما تقوله يابن مصر وعما يعنى
وركز أى لفظ قد يجوزك قوله وماذا يكنى
وعبر عن رؤاك محددا وجهات نظر
تعالج ما تراه مقززا فبدون هدم سوف تبنى
10
و في مقال " المثقف و المجفف" و قصدت بها من يعلم الحقيقة و من لا يعلم و لكنه يعلم فقط كيف يشتم و قارنت ذلك بين موقف مهندس الكهرباء و من المثقفين و بين موقف أي معتصمين آخرين حيث أقر المهندسون بانهم لا يمكن ان يقطعوا الكهرباء و يفصلوها كما أشاع أصحاب النزوات
حقق مطالبك الاصيلة بالحوار ----جنب أصابعك الاثيمة من الدمار
ولتتخذ ما جرى لمبارك انذارا -----فنهاية المنشق مصحوبة بالعار
واشتغت قلبك قبل حرقك بالنار ---- ان الرسول وصحبة قد امنته حمامه بالغار
11
و في مقال "من أمن العقوبه- أساء الأدب" وهي تتحدث عما جري من جمهور اٌتحاد في مباراته مع وادي دجله و ما اقترفوة من أثام و تخريب للمنشآت واثقين من ان العقاب خفيف
من خاف ان النار تحرق جسمه فلم يكون مهارئا حقا لا يفهم
ام من تطول يداه ظلما ليوذى قومه فالذل اولى به من ان يكرم
فكرامة الانسان جزء من كرامة اهله فاذا تنصل منهُم فالبنعال سيرجم
12
و في مقال النفسنة و الأسفنه و التي تتكلم عن الأنانية و حب الذات فقط و عليه يبداون في تحرير الإشاعات لكي يهدم نفسيات الآخرين قلت
لا تأمنن منفس يهوى التباهى ---يلقى بسم مفرق مثل الدواهى
وكأن أما لم تلد بطلا عداه-----تبا له ولمثله غضب الاله
13
و في مقال " بنات من امياي 1/4لبه" تكلمت فيها عن المتفرنجات و المقلدات مايرينه علي شاشات التلفاز و امهن و أبائهن في غيبه تامة عما يجري من بناتهن
لوم عليك -فكنت سرا مشوقا ------------------ مهما تبجــح ذئب –مراقــبا ومدققا
فالعز للمستور أن يعلو بسعره---------------فابن الحلال يأتى -يكون جماله متدفقا
14
و في مقال :فرمان من جاب القرموطي للمشير"و تكلمت فيها عن تطاول رهذا الصحاتفي الذي لم يري يوما واحدا من فترة الإعداد للحرب و يعيش بقناته فوق أرض 6 اكتوبر
لوان جرزانا خدعن بطول زيوله **** وتشجعت يوما بحمية واستنان نايبها
فالليث ان زأر الثوانى بصوته *** فلسوف ترتعد الجرازن ولتعدن جحورها
" معلشى احنا بنتكلم"
15
و في مقال " العمل" أم تغيير العلم و التي طالبت فيها بعض الفئات بتغيير العلم فقلت
لو ان ذهبا قد خلي من فكرة كمثل زير قد خلا من مائه
فلسوف تسكنة اعناكب عنوة فيتوه عقل المرء حتي وفاته
و لسوف يقلب مخطئا صفحاته فتتوه منه حقيقة كنهه و وجودة







سراج محمد منير

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى